تعلم
استكشف
تقييم
اكتشف
بناء
يجب أن تراعي

اكتشف

ابتكارات ULS

تسجيل الكاميرا العام

يتميز خيار تسجيل الكاميرا العام (UCR) بكاميرا تقوم بتقرير وتحديد موقع الأماكن الفعلية لعلامات التسجيل على المواد في نظام الليزر. ويقوم البرنامج بتعديل مسار القص المحدد مسبقًا كي يتناسب مع المادة. ببساطة، يضع مستخدم نظام الليزر المادة بالقرب من المواضع الصحيحة في نظام الليزر، وبعدها تقوم خاصية تسجيل الكاميرا العام بتعديل مسار القطع ليتناسب مع المادة في مكانها.

  • دقة معالجة استثنائية
    يمكن لخاصية تسجيل الكاميرا العام زيادة دقة العملية بشكل كبير جدًا دون الحاجة إلى إضافة تركيبات معقدة.
  • إنتاجية أفضل
    يحتوي النظام على أدوات يمكن استخدامها مع العمليات أحادية الدورة، وإمكانات أتمتة يستفاد منها في عمليات التصنيع كبيرة الحجم.
  • واجهة مستخدم بسيطة
    تعد عملية إعداد تسجيل الكاميرا وتشغيلها بسيطة للغاية، وتتطلب قدرًا قليلاً جدًا من التدريب.

فيديو تسجيل الكاميرا العام
  • دقة معالجة استثنائية

    تحتاج الكثير من مهام معالجة المواد محاذاة المادة التي تخضع للمعالجة والتي توجد عليها علامات مميزة. توجد العديد من الأمثلة على ذلك مثل "الطباعة والقطع" حيث يستخدم نظام الليزر في قطع علامة مميزة على المادة من خلال عملية الطباعة. في هذا النوع من التطبيقات، عادة ما يلجأ المستخدم إلى إنشاء تركيبات ميكانيكية لحمل المادة في موضع معين ومحاذاة عملية الليزر مع هذه التركيبات.


    تناسب هذه التركيبات الميكانيكية لبعض التطبيقات المرئية، ولكن في نفس الوقت لها عيوب عديدة. فهي تستهلك الوقت وأيضًا مكلفة في تركيبها. قد تنفذ مهام محاذاة العملية مع التركيبات، وتحديد التركيز المناسب، والسماح بالتهوية اللازمة للتخلص من المخلفات الناتجة، والتأكد من تفادي تداخل التركيبات مع الأجزاء المتحركة في نظام الليزر، وقد تنفذ بدون أي أخطاء. بالإضافة إلى ذلك، إن تطلب الأمر تكرار العملية في المستقبل، يتعين تخزين التركيبات ثم يعيد مشغل النظام تركيبها في المرات القادمة.


    يحد تسجيل الكاميرا العام من الحاجة إلى هذه التركيبات الميكانيكية، وفي نفس الوقت يوفر مستوى أعلى من دقة المعالجة وتيسير تكرارها في المستقبل. يستخدم تسجيل الكاميرا العام سواء في أنظمة ILS أو XLS كاميرا عالية الوضوح داخل ناقلة النظام للتعرف على العلامات المميزة على الجزء الذي يخضع للمعالجة المقابل لعلامات التسجيل داخل ملف التصميم. تستخدم هذه المعلومات للتوفيق بين ملف التصميم والمادة التي تخضع للمعالجة.

    من اليسار لليمين - مادة خام مع علامات التسجيل، يتعرف برنامج تسجيل الكاميرا العام على هذه المواضع، وتتم عملية القطع النهائي
    من اليسار لليمين - مادة خام مع علامات التسجيل، يتعرف برنامج تسجيل الكاميرا العام على هذه المواضع، وتتم عملية القطع النهائي

    يستطيع برنامج تسجيل الكاميرا العام تعويض الكثير من العمليات التي يلزم تنفيذها على المادة قبل المعالجة وأيضًا التشوهات التي قد تؤثر على عمليات التصنيع، وهذه العمليات تسبق معالجة المادة بالليزر. بالتحديد، يقوم تسجيل الكاميرا العام بما يلي للوصول إلى التسجيل الأمثل بين الشكل الهندسي للمادة وعمليات الليزر:


    • التحريك
      تحريك ملف التصميم على سطح المحورين X-Y. هذا تعديل مألوف ينفذ عند وضع المادة في النظام بواسطة اليد. يمكن تنفيذ هذا الإجراء بواسطة علامة تسجيل واحدة.
    • التدوير
      تدوير ملف التصميم على سطح المحورين X-Y. يحتاج التدوير إلى علامتي تسجيل على المادة على الأقل وهو ضروري دومًا عند وضع المادة في النظام بواسطة اليد. هذه آلية تعويض هامة لأن وجود محاذاة غير صحيحة في للتدوير ولو بدرجات قليلة قد يسبب مشكلات حقيقية في المعالجة.
    • الحجم
      تغيير حجم ملف التصميم ليتناسب مع المادة. قد يكون الحجم سببًا رئيسيًا في المحاذاة غير الصحيحة بعد التحريك والتدوير. عادة ما تتمدد بعض المواد مثل الورق والشرائح الدقيقة والمنسوجات عند التعامل معها، وقد يتغير حجمها بتغير الحرارة أو الرطوبة. إن تركت هذه المواد بدون تعويض، قد يؤدي ذلك إلى محاذاة غير صحيحة يمكن رؤيتها بسهولة بالعين المجردة. تعديل الحجم يحتاج إلى علامتي تسجيل على الأقل.
    • الانحراف
      تعديل الزاوية بين محور X ومحور Y. الانحراف هو الأكثر حضورًا بين التشوهات السابق ذكرها، لذلك يتعين عدم تجاهله للوصول إلى أعلى مستويات الدقة والجودة. معالجة المواد على شكل بكرات مثل طباعة الأوفسيت قد تؤدي إلى جز المادة إن لم تكن البكرات في أشكال متسقة في قطرها، أو إن كانت المادة الواردة ممددة من جهة مقارنة بالأخرى. يحتاج تسجيل الكاميرا العام إلى ثلاث علامات تسجيل على الأقل لتعويض الانحراف.
    • المنظور
      هو تعديل على زاوية الرؤية ثلاثية الأبعاد لملف التصميم. التعديل في المنظور ضروري للحصول على تطبيقات بأعلى مستويات الدقة. ولو أن ذلك غير شائع، قد ينتج عن العديد من عمليات التصنيع تشوهات في طريقة المنظور على المادة، وإن لم يتم التعامل معها بشكل صحيح قد يؤدي ذلك إلى الفشل في تحقيق مواصفات التحمل.
    يوضح المخطط التالي أنواع التشوهات المختلفة التي قد تظهر على المواد قبل معالجتها بنظام الليزر.
    يوضح المخطط التالي أنواع التشوهات المختلفة التي قد تظهر على المواد قبل معالجتها بنظام الليزر. يستطيع تسجيل الكاميرا العام التعامل مع كل هذه التشوهات سواء تواجدت بشكل منفرد أو مجتمعة.
  • تحسين الإنتاجية

    أنواع علامات التسجيل المرنة

    يسمح تسجيل الكاميرا العام للمستخدم بالاختيار من بين العديد من علامات التسجيل القياسية مثل الخطوط المتقاطعة أو الدوائر. عند إنشاء ملف التصميم مع أنواع العلامات هذه، يتعرف النظام تلقائيًا عليها على المادة، وهذا يزيد من الإنتاجية والمرونة في الاستخدام.


    علاوة على مجموعة علامات التسجيل القياسية، يستخدم تسجيل الكاميرا العام أيضًا افتراضيًا أي علامة مميزة على الجزء الذي يخضع للمعالجة كنقطة تسجيل. على سبيل المثال، عند تنفيذ العملية على لوحة دوائر مطبوعة، فأي علامة مميزة على هذه اللوحة يمكن استخدامها كعلامة تسجيل سواء كان مركز تجويف البرغي أو مكثف صغير أو حفرة ارتباط أو خطوط توصيل الكهرباء.

    يستخدم تسجيل الكاميرا العام أجزاء مختلفة على لوحة الدوائر كنقاط تسجيل.

    يستخدم تسجيل الكاميرا العام أجزاء مختلفة على لوحة الدوائر كنقاط تسجيل.

    وضع التسجيل اليدوي والآلي


    يستخدم تسجيل الكاميرا العام وضعين يدوي وآلي لمحاذاة ملفات التصميم مع المادة. تعد الطريقة اليدوية مفيدة بالنسبة لمعالجة عدد قليل من الأجزاء نسبيًا. في هذا الوضع، يختار المستخدم مكان كل علامة تسجيل حسبما يرى بواسطة الكاميرا. بعد تحديد مواضع كل علامات التسجيل، تبدأ عملية المعالجة كالمعتاد.


    في الوضع الآلي، يختار المستخدم ببساطة مركز كل علامة تسجيل عن طريق برنامج تفاعلي لتدريب نظام الليزر على كل علامة تسجيل. وبعدها يلتقط برنامج تسجيل الكاميرا العام صورة لتلك العلامات ويخزنها لاستخدامها لاحقًا. في كل مرة بتم وضع فيها مادة في الآلة (لتستخدم قاطعة الليزر، أو وحدة حفر بالليزر، أو وحدة النقش بالليزر، أو أي مجموعة منها)، يستدعي برنامج تسجيل الكاميرا العام الصور آليًا ويحدد أماكنها باستخدام الكاميرا المثبتة. يفيد الوضع الآلي هذا في عمليات الإنتاج المجمعة حينما يتطلب الأمر إنتاج أجزاء متعددة في الوقت نفسه.


    تكرار العمليات


    قد يحدث أحيانًا وجود أجزاء متعددة للمادة نفسها كل منها تحتاج إلى تعويض من تسجيل الكاميرا العام. في هذه الحالات، يمكن استخدام خاصية التكرار من داخل لوحة التحكم العامة أو مدير نظام الليزر لتكرار عملية التسجيل على كل الأجزاء. هذا يساعد في محاذاة ملف التصميم الخاص بكل جزء من الأجزاء تمامًا للحصول على أفضل جودة معالجة لكل منها.

    برنامج نظام الليزر مع أربع نسخ من عملية تسجيل كاميرا واحدة نفذتها خاصية التكرار كما هو موضح في نظام XLS
    برنامج نظام الليزر مع أربع نسخ من عملية تسجيل كاميرا واحدة نفذتها خاصية التكرار كما هو موضح في نظام XLS
  • واجهة مستخدم مبسطة

    يعد تسجيل الكاميرا العام أداة فعالة ومرنة، وأيضًا سهلة الاستخدام. تتبع خطوات العمل الاعتيادية نمطًا أساسيًا:


    • إنشاء ملف التصميم وبه علامات التسجيل. هي عبارة عن نقاط تطابق العلامات المميزة على المادة قبل تصنيعها. قد تكون أي علامة مميزة على المادة يسهل التعرف عليها بواسطة الكاميرا المثبتة.
    • يتم إدخال المادة داخل نظام الليزر.
    • يستخدم نظام الليزر الكاميرا للتعرف على كل علامات التسجيل الموجودة على المادة.
    • يقوم نظام الليزر بحساب القيمة الصحيحة للإزاحة والتدوير والحجم والانحراف ومنظور المادة التي يعالجها المستخدم.
    • تصحح مسارات القطع أو النقش لتناسب حجم المادة، ثم تتم معالجة المادة.
    واجهة مستخدم UCR توضح عملية محاذاة التسجيل

    واجهة مستخدم تسجيل الكاميرا العام توضح إجراء محاذاة التسجيل